عمران خان يعلن المشاركة في مؤتمر الأحزاب السياسية لمصلحة البلاد

أعلن رئيس حزب حركة الإنصاف الباكستانية (PTI) عمران خان قراره بالمشاركة في مؤتمر الأحزاب السياسية الحكومي من أجل مصلحة البلاد. يُذكر أن رئيس الوزراء شهباز شريف قرر دعوة مؤتمر الأحزاب السياسية لمناقشة عملية “عزم استحكام”، وذلك وفقًا لمصادر.

في حديث غير رسمي مع الصحفيين في سجن أدياله، أوضح عمران خان أن المشاركة تأتي في إطار حل المسائل الوطنية. وأشار إلى ضرورة تحسين العلاقات مع أفغانستان للتغلب على حركة طالبان باكستان (TTP)، مؤكدًا أنه بدون تعاون الحكومة الأفغانية، لا يمكن تحقيق النصر في هذه الحرب.

وأضاف عمران خان أن العمليات العسكرية لن تكون فعالة إذا فرّ مقاتلو طالبان إلى داخل أفغانستان، موضحًا أن التعاون الأفغاني ضروري للفوز بالحرب على الحدود الطويلة التي تمتد ٢٥٠٠ كيلومتر. وأشار إلى زياراته السابقة لأفغانستان رغم التحديات والتعاون المحدود من حكومة غني.

وفيما يتعلق بالعدالة، أكد عمران خان أنه لن يكون عبدًا “ليزيد هذا العصر” وأنه مستعد للموت في السجن. وأعرب عن استعداده للقتال حتى النهاية، مشيرًا إلى أنه محتجز في زنزانة انفرادية منذ عام بدون شكوى رغم الظروف الصعبة.

وانتقد عمران خان تفضيلات القضاة في جلسات الاستماع لقضايا حركة الإنصاف وقضاياه، مشيرًا إلى اعتراض محاميه على وجود رئيس القضاة قاضي فائز عيسى في كل لجنة. وشدد على ضرورة تحقيق العدالة وعدم التحيز.

وتطرق عمران خان إلى الأزمة الداخلية في حزبه، مؤكدًا أن الخلافات يجب ألا تخرج إلى العلن، وأن الحزب الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية قوية لا يضعف.

وفي خطوة تصعيدية، أعلن عمران خان أنه يفكر في الإضراب عن الطعام إذا لم يحصل على العدالة، موضحًا أنه يناقش هذا الخيار حاليًا.

وأكد عمران خان أن الوضع في باكستان أصبح معروفًا للجميع، منتقدًا لجنة الانتخابات التي نظمت ما وصفه بأكبر عملية احتيال انتخابي، وطالب بالتحقيق في هذا الاحتيال.

إقرأ أيضا:  وزير الداخلية يتهم خان بإثارة الفوضى

واختتم عمران خان حديثه بانتقاد الحكومة الحالية، مشيرًا إلى أن الأزمة الاقتصادية والسياسية تتطلب حزبًا مدعومًا من الشعب لإنقاذ البلاد، وندد بسياسات النخبة التي تزيد من معاناة المواطنين.

شاهد أيضاً

المحكمة العليا تصدر حكمًا بشأن المقاعد المخصصة

أصدرت المحكمة العليا اليوم قرارًا يمنح حزب حركة الإنصاف الحق في الحصول على المقاعد المخصصة، …