باكستان عضو في الأمم المتحدة

أصبحت باكستان العضو السادس والخمسين في الأمم المتحدة في ٣٠ سبتمبر ١٩٤٧م، بعد شهر ونصف فقط من استقلالها.

وقد اقترحت بريطانيا عضوية باكستان، وأيدت الهند، وإيران، وتركيا، ومصر، والعراق، ولبنان، والبرازيل، والولايات المتحدة، بينما كانت أفغانستان الدولة الوحيدة التي عارضت عضوية باكستان في الأمم المتحدة.

وقد ترأس أول وفد باكستاني مكون من خمسة أعضاء إلى الأمم المتحدة، وهم: ظفر الله خان، ومرزا ​​أبو الحسن أصفهاني (الذي تم تعيينه أيضًا أول سفير لباكستان لدى الولايات المتحدة بتاريخ ٢٠ أكتوبر ١٩٤٧م)، وعبد الستار بيرزاده، ومير لائق علي، وبيغوم سلمى.

عندما فشلت المنظمة العالمية السابقة عصبة الأمم، بعد الحرب العالمية الثانية، ظهرت الحاجة إلى منظمة عالمية جديدة للحفاظ على العالم آمنًا من الحرب، في ٢٥ أبريل ١٩٤٥م، قرر اجتماع خمسين دولة في سان فرانسيسكو إنشاء الأمم المتحدة بهدف تعزيز السلام والأمن الدوليين والأخوة والتعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي العالمي وحماية حقوق الإنسان الأساسية، وتكافؤ فرص التنمية.

ظهرت هذه المنظمة الدولية إلى الوجود بتاريخ ٢٤ أكتوبر ١٩٤٥م، وتضم ١٩٣ عضوًا ولها ست لغات رسمية هي الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية والصينية والروسية، ويقع مقرها الرئيسي في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.