علم جمهورية باكستان الإسلامية

علم جمهورية باكستان الإسلامية

تم اعتماد العلم الوطني لباكستان في شكله الحالي خلال اجتماع الجمعية التأسيسية في ١١ أغسطس ١٩٤٧م، قبل ثلاثة أيام فقط من استقلال البلاد، عندما أصبح العلم الرسمي لدولة دومينيون باكستان. وقد تم الاحتفاظ به فيما بعد من قبل جمهورية باكستان الإسلامية الحالية.

يتكون العلم من حقل أخضر يحتوي في وسطه على هلال أبيض ونجم خماسي الأشعة، وشريط عمودي أبيض على جانب الرافعة. رغم أن اللون الأخضر محدد فقط كأخضر داكن، إلا أن تمثيله الرسمي والأكثر تكرارًا هو الأخضر الباكستاني، وهو مظلل بشكل مميز أغمق. تم تصميم العلم بواسطة أمير الدين قدوائي، وهو مستند إلى علم رابطة مسلمي عموم الهند.

يشار إلى العلم في النشيد الوطني بـ (علم الهلال والنجم). يتم رفعه في عدة أيام هامة من السنة بما في ذلك يوم الجمهورية ويوم الاستقلال.

درس المصمم أمير الدين قدوائي علم الرابطة أثناء تصميمه علم لشعب جديد مستقل، وتوصل إلى التصميم، وقدمه إلى الرجال الذين سيديرون حكومة باكستان الجديدة. اعتمدت حكومة باكستان تصميمه في ١١ أغسطس ١٩٤٧م.

أعلنت حكومة باكستان عن قواعد محددة لرفع علم باكستان، ودعت الحكومة إلى عرض العلم بشكل كامل في ٢٣ مارس من كل عام، هذا العرض يكرم كلًا من اعتماد قرار لاهور في عام ١٩٤٠م وإعلان جمهورية باكستان في عام ١٩٥٦م.

كما يحرص الرافعون في باكستان على رفع العلم كل عام في اليوم الرابع عشر من أغسطس، إذ يعتبر ذلك يوم استقلال باكستان، إذ تم فصل باكستان من الهند البريطانية كموطن للمسلمين الهنود.

التاريخ والرمزية
يمثل اللون الأخضر الإسلام والمسلمين الأغلبية في باكستان، بينما يمثل الشريط الأبيض الأقليات الدينية والأديان الأقلية.

في الوسط، الهلال والنجم هما رمز تقليدي للإسلام، يرمزان إلى التقدم والنور على التوالي. يرمز العلم إلى التزام باكستان بالإسلام وحقوق الأقليات الدينية.

يستند إلى العلم الأصلي لرابطة المسلمين، التي استمدت إلهامها من علم سلطنة دلهي والإمبراطورية المغولية في الهند وعلم الإمبراطورية العثمانية.

الأبعاد
وفرت وزارة الداخلية الباكستانية أبعاد الأعلام في ظروف مختلفة:

  • للمناسبات الرسمية: ٢١ × ١٤ قدم، ١٨ × ١٢ قدم، ١٠ × ٦⅔ قدم أو ٩ × ٦¼ قدم.
  • للاستخدام فوق المباني: ٦ × ٤ قدم أو ٣ × ٢ قدم.
  • للسيارات: ٢٤ × ١٦ بوصة.
  • للطاولات: ١٠¼ × ٨¼ بوصة.

بروتوكولات العلم الوطني

  • لا يجب أن يرفرف أي علم آخر أعلى (باستثناء علم الأمم المتحدة في مباني الأمم المتحدة).
  • عندما يُعرض أو يُرفرف بجانب أعلام وطنية أخرى، يجب أن يُعرض العلم الوطني أو يُرفرف على نفس الارتفاع مثل الأعلام الوطنية الأخرى، أبدًا ليس أقل.
  • عندما يُعرض بجانب أعلام المقاطعات أو الأعلام العسكرية أو الأعلام المؤسسية، يجب أن يكون العلم الوطني أعلى.
  • عند ربطه على سارية، يجب أن يُربط فقط على اليسار (عند بداية الشريط الأبيض) ويُترك ليطير بحرية دون أي عوائق.
  • يجب ألا يلمس الأرض أو الأحذية أو الأقدام أو أي شيء غير نظيف.
  • يجب ألا يُرفرف في الظلام.
  • يجب رفعه عند الفجر وإنزاله عند الغروب (باستثناء البرلمان الباكستاني، وهو المبنى الرسمي الوحيد الذي لا يُنزل فيه العلم أبدًا). عندما يُرفرف فوق البرلمان الباكستاني ليلاً، يجب أن يبقى مضاءً دائمًا بإضاءة صناعية.
  • يجب ألا يُعلم عليه بأي شيء (بما في ذلك الكلمات أو الصور).
  • عند الرفع: يجب أن يُحيى من قبل جميع الأفراد بالزي الرسمي، كما يجب على الآخرين الوقوف احترامًا.
  • يجب أن يُرفع أو يُنزل بشكل احتفالي.
  • يجب ألا يُعرض عموديًا.
  • عندما يُعرض أفقيًا، يجب أن يكون الشريط الأبيض دائمًا على اليسار، والميدان الأخضر على اليمين.
  • يجب ألا يُرفرف أو يُعرض رأسًا على عقب أو مع الهلال والنجم يتجهان نحو اليسار.
  • يجب ألا يُعرض في أي مكان يمكن أن يتسخ.
  • يجب ألا يُحرق أو يُداس عليه.
  • يجب ألا يُدفن أو يُنزل في القبر (عند دفن تابوت يحمل العلم، يجب فصل العلم الوطني عن التابوت وإمساكه فوق القبر أثناء إنزال التابوت أو إزالته من التابوت قبل الدفن).

شاهد أيضاً

تراث باكستان الثقافي: من الماضي إلى الحاضر

تُعد باكستان واحدة من الدول ذات التراث الثقافي الغني والمتنوع، الذي يمتد عبر آلاف السنين. …