وفد كشميري ينظم احتجاجًا خارج مقر الأمم المتحدة في جنيف

نظم وفد كشميري احتجاجًا خارج مكتب الأمم المتحدة في جنيف، مستنكرًا الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان التي ترتكبها القوات الهندية في جامو وكشمير المحتلة.

وأفاد موقع (KMS) أن الاحتجاج، الذي أُقيم في اليوم الدولي لدعم ضحايا التعذيب، سلط الضوء على معاناة ضحايا التعذيب وأسرهم.

وقد حضر الحدث عدد من الشخصيات البارزة، من بينهم الطاف حسين واني، سردار أمجد يوسف، المحامي برويز أحمد شاه، شميم شاول، الدكتور وليد رسول، السيدة غزالة حبيب، وغيرهم.

وأكد المتحدثون أن الآلاف من الكشميريين الأبرياء، من الرجال والنساء، تعرضوا للتعذيب الشديد في السجون ومراكز الاستجواب والاحتجاز، وأوضحوا أن الحكومة الهندية تستخدم التعذيب كـ”أداة للسيطرة” لقمع النضال المشروع للكشميريين من أجل حق تقرير المصير.

وأشار المتحدثون إلى أن المعسكرات العسكرية المنتشرة في وادي كشمير وما حوله تحولت فعليًا إلى مراكز تعذيب، حيث يتعرض الكشميريون الأبرياء للضرب والصدمات الكهربائية، ويُجبرون على أكل الأوساخ أو شرب الماء القذر.

إقرأ أيضا:  عضو برلمان كشميري يدعو للحد من شرب الكحول في الأماكن العامة

شاهد أيضاً

احتجاجات في كشمير المحتلة بسبب فشل السلطات في تلبية الاحتياجات الأساسية

اندلعت احتجاجات في عدة مواقع بمقاطعة جامو في الجزء الهندي المحتل من جامو وكشمير، حيث …